الاستعداد للجراحة والإجراءات

الاستعداد للجراحة

حالما تقرر وطبيبك بأن الجراحة ستساعدك، ستحتاج إلى معرفة ما يجب توقعه من الجراحة ووضع خطة علاجية للحصول على النتائج الأفضل لاحقاً. ويُعتبر الاستعداد الفكري والجسدي للجراحة خطوة هامة نحو نتيجة ناجحة. وسيساعدك فهم العملية ودورك فيها على التعافي السريع وتخفيف المشاكل التي ستواجهها.

التعاون مع طبيبك

قبل العملية الجراحية، يجري طبيبك فحصاً جسدياً كاملاً للتأكد من أنك لا تعاني من أي حالات يمكن أن تتعارض والعملية الجراحية أو نتائجها. عادةً، تُجرى فحوصات روتينية كتحاليل الدم والصور الشعاعية قبل أسبوع من أي عملية جراحية كبرى.

  • ناقش أي أدوية تتناولها مع طبيبك وطبيب عائلتك لترى أيها يجب أن تكف عن تناولها قبل العملية الجراحية.
  • ناقش وطبيبك خيارات الاستعداد لإعاضة الدم، بما فيها التبرع بدمك والتدخلات الطبية وعلاجات أخرى، وذلك قبل الجراحة.
  • إن كنت تعاني من وزن زائد، ستساعد خسارة الوزن على تخفيف الضغط على مفصلك الجديد. إلا أنك يجب ألا تتبع حميةً غذائية خلال الشهر الذي يسبق عمليتك الجراحية.
  • إن كنت تتناول "الأسبيرين" أو أدوية مضادة للالتهاب أو "وارفارين" أو أي أدوية تزيد من خطر النزف، ستحتاج إلى الكف عن تناولها قبل أسبوع من العملية الجراحية للحد من النزف.
  • إن كنت تدخّن، يجب أن تقلع عن التدخين أو تخففه لتقليل مخاطر الجراحة وتحسين شفائك.
  • عالج أي مشاكل أسنان أو لثة أو مثانة أو أمعاء قبل العملية الجراحية لتخفيف خطر الالتهاب لاحقاً.
  • إتّبع نظاماً غذائياً متوازناً وتناول يومياً متمماً متعدد الفيتامينات مع حديد.
  • أبلغ جرّاحك بأي التهابات، إذ لا يمكن إجراء العملية الجراحية قبل زوال كل الالتهابات.
  • خذ الترتيبات اللازمة لإيجاد من يساعدك في القيام بالأعمال اليومية كالطبخ والتسوق والغسيل.
  • ضع الأمور التي تستعملها غالباً في متناولك قبل العملية الجراحية لكي لا تضطر إلى مدّ يدك والانحناء مراراً.
  • ازل كل السجّاد المتقلقل وثبّت كل الأسلاك الكهربائية بشريط لاصق لتفادي الوقوع.
  • احرص على تحضير كرسي ثابت ذات وسادة مقعد متينة وظهر متين وذراعين.

الاستعداد للإجراءات

إن كنت ستخضع لجراحة نهارية، تذكّر التالي:

  • جِد من يُعيدك إلى البيت، إذ لن تتمكن من القيادة لـ24 ساعة على الأقل.
  • لا تشرب أو تأكل في السيارة في طريق العودة إلى البيت.
  • في غالب الأحيان، يمكن أن يتسبب الجمع بين التخدير والطعام وحركة السيارة بالغثيان أو التقيؤ. بعد الوصول إلى البيت، انتظر حتى تشعر بالجوع قبل أن تحاول الأكل.
  • ابدأ بتناول وجبة خفيفة وحاول تفادي الطعام الغني بالدهون خلال الساعات الـ24 الأولى.
  • إذا كنت قد أجريت جراحةً لأحد أطرافك (ركبة أو يد)، ارفع ذلك الطرف واستخدم الثلج بحسب الإرشادات. فهذا سيساعد على تخفيف التورم والألم.
  • تناول الدواء المسكّن بحسب الإرشادات. ابدأ بتناول المسكّن حين تبدأ بالشعور بالانزعاج، لكن قبل أن تشعر بألم حاد. فإذا انتظرت اشتداد حدة الألم لتتناول المسكّن، سيصعب عليك السيطرة على الألم.