Osteoarthritis of Joints

الفُصال العظميّ الذي يدعى أيضاً الداء المفصليّ التنكّسيّ هو نوع التهاب المفاصل الأكثر شيوعاً الذي غالباً ما يصيب كبار السن. ويصيب هذا المرض النسيج الذي يغطي أطراف العظام في مفصلٍ (الغضروف). لدى المُصاب بفُصالٍ عظميّ، يتضرر الغضروف ويبلى، فيتسبب بألمٍ وتورم وتيبّس وحركة مقيّدة في المفصل المُصاب. ومع أن الفصال العظمي يمكن أن يصيب مفاصل متنوعة كالوركين والركبتين واليدين والعمود الفقري، إلا أن مفصل الورك هو الأكثر إصابةً بشكلٍ عام. وقلما يصيب المرض الكتفين والمعصمين والقدمين.

يتميز الفُصال العظمي بتضرر الغضروف المفصليّ، أي الغضروف الذي يبطّن مفصل الورك. ويُعتبَر التقدّم في السن أحد الأسباب الأكثر شيوعاً لفُصال الورك العظميّ. كذلك، قد يُصاب المرء بفصالٍ عظمي إذا كان قد مُني في الماضي بإصابة أو كسر في الورك، أو إذا كان لديه تاريخ فصالٍ عظمي عائلي أو عانى من أمراض في الورك كالنخر اللاوعائي وأمراض ورك خِلقية أو نَمائية أخرى.

كيف يعرف المرء أنه مصاب بفصال الورك العظميّ؟ تساعد الأعراض المميّزة والفحوصات التشخيصية على تشخيص الحالة. إذ يشعر المرء بألمٍ حاد محصور في الورك والفخذين وتيبّسٍ صباحيّ ومجال حركية محدود. واستناداً إلى الأعراض، يجري جرّاح العظام فحصاً جسدياً وصوراً شعاعية وتفريسات أخرى، إضافةً إلى بعض تحاليل الدم لاستبعاد حالات أخرى قد تتسبب بأعراضٍ مماثلة.

معالجة الفصال العظميّ

يمكن أن تساعد عدة علاجات وتعديلات في نمط الحياة على تخفيف الألم والأعراض.

  • الأدوية: قد توصف أدوية مسكّنة للألم كالأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية ومثبّطات COX-2وأفيونيات المفعول. ويمكن استخدام أدوية موضعية كالمراهم على الجِلد، في موضع الألم. وإذا كان الألم حاداً للغاية، يمكن حقن كورتيكوستيرويد مباشرةً في المفصل المُصاب لتخفيف الألم.
  • علاجات أخرى: يعلّمك معالجك الفيزيائي تمارين للحفاظ على مرونة المفاصل وتحسين قوّة العضلات. ويوفّر العلاج بالحرارة/ البرودة الذي يقتضي وضع كمادات ساخنة أو باردة على المفاصل راحةً موقتة من الألم. ويمكن تعديل نمط الحياة للسيطرة على الوزن وتفادي الضغط الزائد على المفاصل الحاملة للثقل.

الجراحة: يُنظَر في إجراء عملية استبدال مفصل الورك كخيارٍ حين يشتد الألم إلى حد التأثير في القدرة على ممارسة النشاطات الطبيعية.