مزقة الورك الشفاوية

مزقة الورك الشفاوية إصابة تلحق بالشَفا، أي الغضروف المحيط بالحافة الخارجية لسِنخ مفصل الورك. ومفصل الورك مفصل كرويّ يشكّل فيه رأس عظم الفخذ الكرة، والحُق الحوضي السِنخ. ويساعد الشَفا على تعميق السِنخ وتوفير الاستقرار للمفصل. كما يقوم مقام وسادة ويسمح للمفصل بالقيام بحركات ناعمة.

الأسباب

يمكن أن تنتج مزقة الورك الشفاوية عن إصابة رضحية كحادث سيارة أو المشاركة في رياضات ككرة القدم وكرة السلة والتزلج. فهذه الرياضات مرتبطة بتغيير اتجاه مفاجىء وحركات دائرية يمكن أن تتسبب بألم في الورك. ومع الوقت، يمكن أن تؤدي الحركات المتكررة والنشاطات الحاملة للوزن إلى بلى المفصل الذي يمكن أن يتسبب في النهاية بمزقة ورك شفاوية. كذلك، يمكن أن تتسبب التغيرات التنكّسية في مفصل الورك لدى المرضى المسنين بمزقة شفاوية.

الأعراض

لا تظهر أي أعراض لدى مرضى كثيرين مصابين بمزقة ورك شفاوية. إلا أن بعض المرضى قد يشعرون بألم في الورك أو الأربية وبإحساس استجماع أو انحباس في مفصل الورك أو بتقييد بالغ في حركة الورك.

التشخيص

سيطلب طبيبك فحوصات معينة لتحديد سبب الألم في وركك.

تسمح صور الورك الشعاعية لطبيبك باستبعاد حالات ممكنة أخرى كالكسور أو التشوهات البنيوية.

كذلك، قد يُستخدَم التصوير بالرنين المغنطيسي لتقييم الشفا. ويمكن أن يساعد حقن مادة تباينية في حيّز مفصل الورك أثناء التصوير بالرنين المغنطيسي على إظهار المزقات الشفاوية بوضوح أكبر.

أحياناً، يُحقن مخدّر موضعي في حيّز المفصل للتأكد من موضع الألم. فإذا أراحتك الحقنة من ألمك بشكل كامل، يُحتمَل أن يكون سبب المشكلة داخل مفصل الورك.

الخيارات العلاجية

تختلف علاجات مزقة الورك الشفاوية بحسب وخامة الحالة. فالمُصابون بمزقة شفاوية طفيفة يتعافون منها في غضون بضعة أسابيع بمساعدة علاجات غير جراحية.

تتضمن العلاجات التقليدية:

  • الأدوية: يمكن أن تساعد الأدوية المضادة للالتهاب في تخفيف الألم والالتهاب المرتبطين بالمزقات الشفاوية. كذلك، قد ينصحك طبيبك باللجوء إلى حقن كورتيزون لتخفيف الألم المرتبط بمزقة ورك شفاوية.
  • العلاج الفيزيائي: يُنصَح أيضاً بالعلاج الفيزيائي الذي يساعد على تحسين مجال حركة الورك وقوّته وثباته.

إلا أن الحالات البليغة قد تستلزم جراحةً بمنظار المفصل لإزالة الجزء الممزق من الشفا أو تصليحه.

الجراحة

إن جراحة الورك بمنظار المفصل المعروفة أيضاً بجراحة ثقب المفتاح أو الجراحة المحدودة التدخل، عملية جراحية يُستخدَم فيها منظار مفصل، وهو أنبوب ضيق مزود بكاميرا في طرفه، لتقييم الأضرار اللاحقة بالورك وإصلاحها.

تُجرى العملية بعد إخضاع المريض لتخدير عام أو قَطني أو موضعي.

يُحدث جرّاحك شقين أو ثلاثة شقوق صغيرة حول منطقة مفصل الورك. ويُدخل منظار المفصل إلى مفصل الورك عبر أحد الشقوق لرؤية المزقة الشفاوية. وتعرض الكاميرا المتصلة بمنظار المفصل صورة المفصل على المرقاب. ويُضَخ محلول معقّم في المفصل للحصول على صورة واضحة ومساحة للعمل. وتُدخَل أدوات مصممة خصيصاً لهذا الغرض عبر الشقوق الأخرى. فيصلح جرّاحك النسيج الممزق بتقطيبه من جديد أم يزيل الجزء الممزق بالكامل، وهذا وقف على سبب المزقة واتساعها. بعد الانتهاء من العملية، يُزال منظار المفصل والأدوات وتُغلَق الشقوق.

العناية بعد الجراحة

بعد العملية الجراحية، ستُمنَح تعليمات تتعلق بالعناية بشقوقك والنشاطات التي يجب تفاديها والتمارين التي يجب ممارستها من أجل تعافٍ سريع ونتيجة ناجحة. وسينصحك طبيبك بالعلاج الفيزيائي لاستعادة قوتك وحركيّتك. كذلك، سيصف لك طبيبك مسكّنات ألم لتظل مرتاحاً.