اليد والمعصم

الحالات

إلتهاب مفصل اليد والمعصم

إلتهاب المفصل حالة التهابية تصيب المفصل، وهو متعدد الأنواع؛ والنوع الأكثر شيوعاً هو الفصال العظمي أو التهاب بلى المفاصل. ويصيب التهاب المفاصل مفاصل متنوعة في الجسم ويؤثر التهاب مفصل اليد في المفصل الواقع عند أسفل الإبهام. كذلك، قد يصيب مفاصل أصابع أخرى، وتتضمن الأعراض التورم والألم والتيبّس والتشوّه التي من شأنها أن تعيق استخدام اليد.

إلتهاب الإبهام

إلتهاب المفصل حالة التهابية تصيب المفصل، وهو متعدد الأنواع؛ والنوع الأكثر شيوعاً هو الفصال العظمي أو التهاب بلى المفاصل الذي يصيب المفصل عند أسفل الإبهام. والتهاب مفصل الإبهام أكثر شيوعاً لدى النساء منه لدى الرجال، ويظهر عادةً بعد سن الأربعين. وقد يعاني المصابون بالتهاب مفاصل الأصابع من تورمٍ وألمٍ وتيبّسٍ وتشوّهٍ، من شأنها كلها أن تعيق استخدام اليد.

تشوّه العُروة

تَصل الأوتار في الأصابع عظام الإصبع بعضلاتها وتساعد على ثني الإصبع وتقويمها عند المفصل، حيث تتقلص العضلات. وتشوّه العروة حالةٌ تؤدي فيها إصابة الوتر في المفصل الأوسط للإصبع إلى عجزٍ عن تقويم الإصبع المُصابة.

متلازمة النفق الرسغيّ

متلازمة النفق الرسغيّ حالة شائعة ومؤلمة ومترقّية يتسبب بها انضغاط العصب المتوسط في منطقة الرسغ. وتتضمن أعراض متلازمة النفق الرسغيّ الشائعة خدراً ووخزاً في كل الأصابع، باستثناء الخنصر؛ وألماً وشعوراً بالحرق في اليد والرسغ يمكن أن يمتد ليبلغ الذراع والمرفق؛ وضعفاً في اليد مع تراجع قوّة القبضة.

وُتار دي كرفان

إلتهاب غَمد وتر "دي كرفان" من أمراض اليد التي تؤثّر في قدرة المريض على تحريك إبهامه. وكان يوصف بوثي الغاسِلة أو رسغ الأم، لكن مع ظهور التكنولوجيا، بات يُعرف عامةً بـ"إبهام بلاكبيري"، بسبب الطباعة على أجهزة صغيرة محمولة يدوياً وإرسال رسائل منها.

تَفَقُّع دوبويتران

تفقّع دوبويتران هو تثخّن الطبقة النسيجية الليفية تحت جِلد الراحتين والأصابع واليدين، الذي يؤدي إلى تقوّس الاصبع. ويعود سببه إلى فرط إنتاج الكولاجين الذي يترسّب تحت الجِلد. ويمكن أن تزيد العوامل الوراثية والإسراف في استهلاك الكحول والسكّري والنوبات والتقدّم في السن، من خطر الإصابة بهذه الحالة. وهو يظهر عادةً في البنصر والخنصر. ومن وقتٍ لآخر، يصيب الإصبع الوسطى لكن قلما يصيب الابهام والسبابة. وتفقّع دوبويتران حالة تتطور عادةً ببطء على مدى سنوات كثيرة وليست مؤلمة. إلا أن بعض الحالات تتطور بسرعة ويمكن أن تتسبب بألمٍ للمريض.

إصابات الوتر المثني

الأوتار أشرطةٌ من النسيج الضام الليفيّ تربط العضلات بالعظم، وتساعد في حركة الأصابع واليد وكل أعضاء الجسم الأخرى. في اليد نوعان من الأوتار، الأوتار الباسطة والأوتار المثنية. تساعد الأوتار الباسطة الواقعة في أعلى اليد على تقويم الأصابع فيما تساعد الأوتار المثنية التي تقع في راحة اليد على ثني الأصابع.

كسر الإصبع

الأصابع بُنىً رقيقة في الجسم البشري تساعد في ممارسة الأنشطة الروتينية اليومية من خلال حركات متناسقة. ويمكن أن يكون لأي خللٍ يصيب الأصابع تأثير هائل على نوعية حياة المريض. عادةً، يُعتبَر كسر الإصبع إصابة بسيطة، لكن إذا تُرك من دون علاج، يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة بسبب إعاقة الوظائف المتخصصة كالإمساك بأمور في الراحة أو التلاعب بها. ويمكن أن يُخلّ كسر الإصبع بتراصف كل اليد ويتسبب بألمٍ وتيبّس.

وثي الإصبع والإبهام

توصف الإصابات التي تتميز بتمزّق أربطة الأصابع أو تمددها بالوثي. وغالباً ما ينجم الوثي في الأصابع عن سقوطٍ يمدّ فيه المرء ذراعيه لتخفيف أثر الصدمة، أو عن فرط استخدام الإبهام أو تكرر حركته كما هي الحال في إرسال الرسائل النصية.

عقدة (كيسة) المعصم

الكيسات العُقدية كُتلٌ مليئة بالسائل تنمو بشكلٍ عام على طول أوتار أو مفاصل الرسغين أو اليدين. وهي أشبه ببالون مائي ذات ساق وتحتوي على سائل شفّاف أو مادة هُلامية. والكيسات العقدية غير سرطانية وعديمة الأذى بشكلٍ عام وتختفي من دون أي علاج. لكن إذا أصبحت الكيسة مؤلمة أو أعاقت حركة اليد، يمكن معالجتها بطريقة غير جراحية أو إزالتها جراحياً.

الإصبع المطرقية

الإصبع المطرقية حالة يلتوي فيها طرف الإصبع ولا يستقيم. وتحصل حين يتعرض الوتر الباسط في الجهة الخلفية من الإصبع للضرر. ومفصل الإصبع مفصل رَزيّ يسمح بثني الأصابع وتقويمها. ويتألف كل إصبع من ثلاث عظام سُلاميات، يربطها مفصلا بين السُلاميات. ويدعى المفصل القريب من أسفل الإصبع مفصل بين السُلاميات الداني فيما يدعى المفصل القريب من رأس الإصبع مفصل بين السُلاميات القاصي.

كسر العظم الزورقيّ

العظم الزورقيّ عظم صغير يتخذ شكل زورق في الرسغ، ويشكّل مع سبع عظام أخرى مفصل الرسغ. ويقع من جهة الإبهام في الرسغ مما يجعله أكثر عرضةً للكسور. عادةً، يُشاهَد كسر العظم الزورقيّ لدى الشبّان الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و30 سنة. ويمكن أن يقع في مكانين: بالقرب من الإبهام أو بالقرب من الساعد.

كسر الإبهام

يُعرَف الانقطاع أو الصدع في عظام الإبهام بكسر الإبهام. يمكن أن تنتج كسور الإبهام عن ضربةٍ مباشرة وسقوط وتقلّصات عضلية أو التواء خلال رياضات ككرة القدم والهوكي والتزلج والمصارعة. ويمكن أن تحصل الكسور في أي مكان في الإبهام، لكن الكسر الواقع عند أسفل الإبهام، بالقرب من الرسغ يُعتبَر الأخطر. ويترافق كسر الإبهام مع ألمٍ حاد وإيلام وتورم في موقع الكسر وحركة إبهام لا تُذكَر أو معدومة وتشوّه أو برودة أو خَدَر في الإبهام.

الإصبع الزِنادية

الإصبع الزنادية المعروفة أيضاً بالتهاب الزليل والوتر المُضيِّق أو التهاب الوتر المثنيّ حالةٌ يعلق فيها أحد أصابع اليد أو الإبهام في وضعٍ منحنٍ. وقد تستقيم الإصبع المُصابة بصَكَّةٍ سريعة، شبيهة بالضغط على زناد مسدّس وإطلاقه؛ من هنا أتت عبارة الإصبع الزنادية.

وثي الرسغ

تدعى الإصابات التي يتسبب بها تمدد الأربطة في الرسغ أو تمزّقها وثي الرسغ. ويعود سبب هذه الإصابات عادةً إلى سقوط خلال ممارسة النشاطات اليومية أو الرياضية. ويمكن أن يتراوح الوثي بين الخفيف والبليغ، تبعاً لدرجة إصابة الرباط. وتتضمن بعض أعراض وثي الرسغ الرئيسة:

العلاجات

جراحة تحرير النفق الرسغيّ

النفق الرسغيّ ممرٌ ضيّق يقع من ناحية الراحة في الرسغ. وتشكّل عظام الرسغ الصغيرة المعروفة بعظام الرسغ الجانب السفلي من النفق الرسغيّ وجانبيه، فيما يغطّي شريط قوي من النسيج الضام يُعرَف بالرباط الرسغيّ المُستعرض، الجهة العليا من النفق الرسغيّ.

تحرير دي كيرفان

إلتهاب غَمد وتر "دي كرفان" من أمراض اليد التي تؤثّر في قدرة المريض على تحريك إبهامه. وكان يوصف بوثي الغاسِلة أو رسغ الأم، لكن مع ظهور التكنولوجيا، بات يُعرف عامةً بـ"إبهام بلاكبيري"، بسبب الطباعة على أجهزة صغيرة محمولة يدوياً وإرسال رسائل منها. أطلق على التهاب غمد وتر "دي كرفان" هذا الاسم تيمنّاً بالجرّاح السويسري الذي كان أول من حدّد الحالة، الدكتور فريتز دي كرفان. ويجد المرضى المُصابون بهذه الحالة صعوبةً في الإمساك بأمورٍ وممارسة نشاطاتهم اليومية.

استئصال كيسة المعصم العُقدية

الكيسات العُقدية كُتلٌ مليئة بالسائل تنمو بشكلٍ عام على طول أوتار أو مفاصل الرسغين أو اليدين. وهي أشبه ببالون مائي ذات ساق وتحتوي على سائل شفّاف أو مادة هُلامية. والكيسات العقدية غير سرطانية وعديمة الأذى بشكلٍ عام وتختفي من دون أي علاج. لكن إذا أصبحت الكيسة مؤلمة أو أعاقت حركة اليد، يمكن معالجتها بطريقة غير جراحية أو إزالتها جراحياً.

جراحة اليد

تُعتبَر اليد إحدى البُنى الأكثر تعقيداً في الجسم البشري بسبب تركيبها المتشابك. فاليدان نظام معقّد يضم مجموعة متنوعة من العظم والمفاصل والأربطة والأوتار والعضلات والأعصاب والأوعية الدموية. من دون عمل اليد السليم، نعجز عن ممارسة نشاطات الحياة اليومية. واليد عضو في الجسم معرّض تعرّضاً كبيراً للإصابات أو الأمراض. وتتضمن بعض هذه الحالات:

تحرير الإصبع الزنادية

الإصبع الزنادية المعروفة أيضاً بالتهاب الزليل والوتر المُضيِّق أو التهاب الوتر المثنيّ حالةٌ يعلق فيها أحد أصابع اليد أو الإبهام في وضعٍ منحنٍ. وقد تستقيم الإصبع المُصابة بصَكَّةٍ سريعة، شبيهة بالضغط على زناد مسدّس وإطلاقه؛ من هنا أتت عبارة الإصبع الزنادية.