الجراحة بمنظار المفصل

تنظير المفصل عملية جراحية تُعايَن خلالها بنية المفصل الداخلية لتشخيص المشاكل فيه ومعالجتها. خلال الفحص بتنظير المفصل، يُحدَث شق صغير في جلد المريض تُمَرر من خلاله أدوات بحجم القلم، مزوّدة بعدسة صغيرة ونظام إنارة (منظار مفصل). ويكبّر منظار المفصل بنى المفصل وينيرها بواسطة الضوء المنقول بألياف ضوئية. وهو متّصل بكاميرا تلفزيون فيُشاهَد المفصل من الداخل على مرقاب التلفزيون.

يساعد الفحص بمنظار المفصل على تشخيص الحالات التالية ومعالجتها:

  • الإلتهاب: إلتهاب الزليل، إلتهاب تبطين الركبة والكتف والمرفق والرسغ أو الكاحل.
  • الإصابة الحادة أو المزمنة: إصابات الغضروف والوتر أو الأربطة.
  • الفُصال العظميّ: إنه نوع من التهاب المفاصل يعود سببه إلى فقدان الغضروف في مفصل.
  • إزالة الأجسام العظمية أو الغضروفية المقلقة التي تعلق داخل المفصل.

خلال الجراحة بتنظير المفصل، يُجرى تخدير عام أو قَطني أو موضعي، بحسب الحالة. ويُحدَث شق صغير بحجم عروة يُدخَل من خلاله منظار المفصل. وتُحدَث شقوق إضافية أخرى يتم من خلالها إدخال أدوات مصممة خصيصاً لهذا الغرض. وبعد إنهاء العملية، يُزال منظار المفصل وتُغلَق الشقوق. ويمكن أن تُمنَح تعليمات تتعلق بالعناية بالشقوق والنشاطات التي يجب تفاديها والتمارين التي يجب إجراؤها للتعافي بسرعة.

بعض المضاعفات المُحتملة بعد تنظير المفصل تتضمن الالتهاب والتورم الشديد والنزف وتضرر الأوعية الدموية أو الأعصاب.

الشفاء

قد تحتاج الجراح الوخزية والمفصل إلى عدة أسابيع لتشفى شفاءً كاملاً. وقد يُنصَح باتباع برنامج إعادة تأهيل للتعافي بسرعة وليستعيد المفصل وظيفته الطبيعية. وتستطيع استئناف النشاطات العادية في غضون بضعة أيام.